محلي

ناشطون في ريف حلب الشمالي يدعون إلى وقفة احتجاجية تضامنا مع المعلمين المتضامنين

دعت تنسيقية مدينة الباب بريف حلب الشرقي فين بيان الثلاثاء 19 تشرين الأول، إلى وقفة احتجاجية تضامنا مع المعلمين المعتصمين في المنطقة.

وقالت التنسيقية في بيانها: “ندعوا الى وقفة تضامنية يوم غد الأربعاء الساعة الرابعة ونصف أمام دوار السنتر في مدينة الباب، وذلك رفضا لعقلية البعث وتضامنا مع المعلمين”.

وفي سياق متصل، أعلن مندوبو مخيمات مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، عن إضراب مفتوح ابتداء من يوم الخميس القادم وحتى تحقيق مطالب المعلمين، بحسب البيان

وأكدوا أنهم في مخيمات أعزاز وبعد الاجتماع ومن أجل تحقيق مطالب المعلمين، أعلنوا دخولهم في إضراب اعتبارا من يوم الخميس القادم، وتنفيذ وقفات احتجاجية وذلك للوقوف على مطالب المعلمين في الشمال السوري.

وكان المجالس المحلية في الباب وقباسين وبزاعة أصدرت بيانات متزامنة، أمس الثلاثاء، قالت فيها إنه سيتم الاقتطاع من رواتب المعلمين بعدد الأيام التي تغيبوا فيها عن الدوام في المدارس، وفي حال لم يعودوا لعملهم بعد يوم غد الأربعاء سيتم فصلهم من وظائفهم.

حيث يواصل معلمون في ريف حلب الشرقي إضرابهم عن العمل، عبر تنظيم وقفات احتجاجية، أصروا خلالها على تنفيذ مطالبهم التي نادوا بها قبل أيام، والمتمثلة بزيادة الرواتب وتحسين واقع القطاع التعليمي في المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى